الأحد، 15 مارس، 2009

خلـــوني مُبــدِع






السلام عليكم



حبايبي الزوار ..الصغيرين والكبار ...

في يوم نفسك كنت تبقى حاجة وما قدرتش تعملها ..أو في يوم كنت نفسك تقول حاجة ومعرفتش أو مالقيتش الفرصة إنك تقولها ..وزي كل ماما وكل بابا لما بيعجز عن تحقيق حلم ..بيتمنى يحقق أحلامه في عياله..
لكن هل عندنا فكرة إزاي نعرف أحلام عيالنا ..نفسهم يبقوا إيه ..عندهم موهبة إيه ..عندهم نقص في إيه ومحتاجين مساعده عشان نقوم النقص ده..؟
يا كل بابا ويا كل ماما ..ادخلوا على عيالكم وشوفوا أكتر لعبة بيحبوا يلعبوها ايه والعبوا معاهم ..بيحبوا الفك والتركيب ..جميل نوفر لهم لعب عشان يكتشفوها ويفكوها ومش مهم يبوظوها ..بيحبوا العك والتلوين يالا نشتريلهم ألوان كتير ..ونلخبط معاهم ونشوف ...ورقة وقلم ونكتب ونخشخبط بالألوان ..




في حاجات أساسية يا ماما ويا بابا لازم نعرفها ..لما نحب نكتشف موهبة أو ملكة موجودة عند عيل من عيالنا
خلونا نقولْهم بترتيب..


أولا :الحـــرية

الحرية للطفل في مرحلة لعبه دي حاجة مهمة جدا هتخليه يطلع كل إماكاناته في اللعب ده وخاصة لو كانت تتفق اللعبة مع الملكة اللي ربنا وهبها ليه
ودا دور ماما وبابا ..لازم نشاركهم في اللعب أو على الأقل نسيبهم يلعبوا من غير ما نصدر أي عقوبات على تصرفات هيا أصلا من قبيل الفطرة لإكتشاف العالم اللي هو عايش فيه أو اللي نفسه يفهمه عشان يقدر يعيش فيه

ثانيا : الإحتــرام

الطفل لازم يحس بتقدير ذاته من بابا وماما بالأخص ..ولازم كمان أثناء ممارسة الحب بين الوالدين والطفل يصدر من بابا أو ماما بعض الكلمات زي ..أنا بحبك أوي ياأحمد ..لما يصحى من النوم ..حبيبي الجميل صحي وحشتني ..الطفل مش بيشعر بالحب غير لما بيسمع الكلام ده ..لأنه مش مطالب انه يحس بحب وحنان وتقدير بابا وماما ليه من غير كلام..وفي دراسة اتعملت بتقول ان الأطفال اللي كانوا بيسمعوا كلمات الحب من الوالدين كانوا أكثر إبداع وابتكار من ذويهم الذين لم ينعموا بأي نوع من التقدير والحب
وكمان لازم تحترم ماما رأي مازن في اختياره لملابسه مثلا أو لعبه أو ألوانه ..وتحاول تقنعه برأيها لو عاوزة أو تستميله بحاجة تانية بحب ويبان إنها رغبته مش فرض عليه.

ثالثا: الإقلال من القواعد والاهتمام بالقيم


والنقطة دي بتتفق مع ترك الحرية للطفل في الاكتشاف والتجريب..يبقى لازم ما نرهقوش كمان في القواعد والالتزامات اللي المفروض عليه يعملها ..يعني دايما ماما توجه تعليماتها لمَيْ ..هدومك تكون نضيفة ..لعبك ما تتكسرش..رتبي اللعب ..ما توسخيش نفسك بالألوان ..
مي بالشكل ده هتكره اللعب أو أي سلوك عشان تتجنب أوامر ماما
وفي دراسة اتعملت لأسر الأطفال المتميزين وجدوا أن متوسط القواعد التي وضعتها الأسرة للطفل كان أقل من قاعدة واحدة ..زي عدد ساعات المذاكرة أو الواجب المنزلي ..أو وقت النوم
بينما كان متوسط عدد القواعد التي وضعتها أسر الأطفال غير المتميزين في الابتكار هو 6 قواعد
لكن ده ما ينفيش إن البديل عن القواعد الصارمة اللي بتسبب نوع من الكبت والتسلط ..زرع الأسر مجموعه قيم تبين وتوضح للطفل معني الصواب والإثابة ..والخطأ والعقوبة..زي مثلا النظافة من الايمان ..ربنا بيحب الولد الجميل ..بابا بيحب أحمد أكر لما بيكون نضيف.

أخيرا :تأكيد الأسرة على إنجاز وتقدير الابتكار

مش بس هنسيب الطفل يلعب ويبتكر بحريته ..لكن كمان هنشجعه وهنعرفه ان الحاجة اللي هو عملها هايلة وجديدة ..ومفيش حد بيعرف يعمل زيها بسهولة وأنه هو فعلا ممتاز ويستحق التقدير ..متهيأ لي دا أكبر دافع للطفل إنه ينجز ..ويستمر ويتطور مفهوم الابتكار عنده



وياريت لو نهدي عيالنا حب الابتكار ..نهديله لعبة ذكية ..نهديله الوان وورق ..صلصال يشكل ..بازل...
حاجات كتير هتخلي من عيالنا مبدعين ومبتكرين ..بس سيبوهم يبدعوا

تحياتي
جهاد مشالي

الثلاثاء، 10 مارس، 2009

الحمد لله .. وحشتوني

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
زوار مدونتي الكرام..وحشتوني أوي ..وحشني التدوين معاكم.. وحشني جو العيلة اللي اتعدوت عليه بينكم..
ومتشكرة جدا لكل اللي سأل عليا الفترة اللي فاتت ..ومتشكرة لكل اللي حس بغيابي حتى لو ما سألش عليا ..
عمو الفشكوول ..حضرتك سألت عليا كتير أوي وفعلا كنت دايما بقول ياتري عمو صلاح هيسأل عني ولا ايه؟ ..والحمد لله سأل ..ودا العشم ياعمو الحكيم.
لكن أنا فعلا غيابي كان لظروف صحية .. لكن الحمد لله أنا دلوقتي تمام التمام ..
أتمنى اني أقدر أعوض اللي فاتني وأنزل بوستات أكتر افادة ومتعة من الفترة اللى فاتت
ودعواتكم ليا ..
ومش هتأخر عليكم بإذن الله

الخميس، 15 يناير، 2009

عيد ميلاد النونة




السلام عليكم ورحمة الله وبركات

حبابيبي زوار مدونتي الجمال

أنا بجد بشكركم على دعواتكم ليا وطبعا كنت بحس بيها في وقت الزنقة .. ومازالت المسيرة مستمرة ..لسة بحارب ..قصدي لسة بذاكر وما خلصتش امتحانات


لكن انا قلت آجي أحتفل معاكم بعيد ميلادي

اليوم دا كل سنة بيكون حزين أوي لأني دايما متذكرة إني بفقد يوم من عمري

ودي حاجة صعبة أوي خصوصا لما أحس إني لسة ما عملتش حاجة


لكن السنة دي مش عارفة ليه فرحانة وسعيدة ومزقططة


وكمان صحابي (سلمى وسارة وايناس )احتفولوا بيا احتفال جميل هنا(www.khalekfe7alna.blogspot.com)أنا بجد بشكرهم عليه


لكن أنا دلوقتي عاوزة أحتفل معاكم ..حفلة مخصوص ..حفلة عيالي


لكن قبل ما نتكلم عن الحفلة


عاوزة أقول ازاي نستغل مناسبة زي دي في تعليم عيالنا سلوكيات معينة

أولا: المناسبة هتكون سعيدة بالنسبة للطفل وهتخليه يشعر بحب بابا وماما وكل الناس اللي حواليه ..وطبعا هيكون مستني الهدايا اللي انا مستنياها دلوقتي

قبل ما نقول للطفل ان في حفلة
هتتعمل عشان عيد ميلاده

ممكن الاول نتناقش معاه بحب

بعني ايه عيد ميلاده ..يعني اليوم الجميل اللي جيت فيه للدنيا

واحنا بنقول عليه عيد عشان احنا حبينا اليوم دا اوي عشان بنحبك وقررنا نحتفل بيه أنا وماما


عارف دا كان امته..كان يوم 15 من شهر يناير ..ودا أول شهر في السنة ..والسنة فيها 12 شهر
وهكذا وممكن بالراحة لغاية ما لطفال يستوعب يعني ايه عيد ميلاده عشان ما يكونش بيردد زيكم من غير وعي أو فهم ..وكمان يكتسب مفهوم جديد للزمن ..الشهر والسنة واليوم والساعه ..وكمان النهاردة وامبارح وحاجات شبه كده
وكمان ننبه عليه اننا ما نطلبش من حد هدية اثناء الحفلة لو حد قدم لك هدية تشكره ..ولو ما حصلش يكون عادي يا حبيبي وما ننتظرش هدايا من حد عشان نكون جمال ويكون يوم حلو أوي


وكمان تكون هدية بابا وماما مميزة ويكون حاجة بيحبها الطفل ومناسبة لسنة

يعني لعبة هو كان نفسه فيها ...أو خروجة حلوة
وكل سنة وهو طيب ..وكل سنة وانا طيبة ..سنة حلوة ياجيجي

والتورت دي عشانكم
الناس اللي بتحب الشيكولاتة



ســـحر الكريمة
وأخيرا دعونا نتبادل الدعوات





السبت، 20 ديسمبر، 2008

عيال لـــمضة



السلام عليكم ورحمة الله بركاته

من غير أي مقدمات عاوزة أقول إن البوست هيكون شوية حاجات عاوزة اقولها قبل ما أستأذن من حضارتكم لأني هاخد وقت للتفرغ للإمتحانات
ياريت وأرجوكم تدعولي بلإخلاص وتكثفوا الدعاء وما تبخلوش عليا بإخلاصكم ده
وانا متأكدة من كرمكم مع الغريب مابالكم مع بنتكم وأختكم جهاد
دا كان أولا


أما ثانيا عاوزة أقدم شكر خاص جدا للأستاذ الدكتور /جـــابر طلبة
عميد كلية رياض الأطفال بجامعه المنصورة
لو هقول ليه مش هذكر غير أهم سبب
وهو إنه قدر يخليني أحب الكلية دي حقيقي وخصوصا إني ما كنتش عاوزة أدخل وكنت نفسي ادخل آداب لغة عربية أو إعلام لكن حصلت ظروف ودخلت القسم ده
ولكن الحمد لله ما ندمتش وإللى ساعدني أستاذي /الدكتور جابر
وفعلا غيرت حاجات كتير في خططي بسبب حبي للأطفال وإحساسي إني قدرت أقدم حاجة
ويمكن أنا مش بقدر أحصّل بشكل يخليني متفوقة من الناحية النظرية لكني أزعم إني متميزة في الاحساس بالطفل وتوصيل المعلومة والخبرة والسلوك وكمان قدرتي على حل المشكلة الخاصة بالطفل لحد كبير
وطبعا الكلية والدراسة ساعدوني كتير
فبقدم شكري وامتناني للدكتور جابر طلبة


ثالثا:بالنسبة لشوية أسئلة طرحها الأستاذ المحترم أحمد البشيهي في البوست اللي فات
وهي عن بعض الأسئلة اللي بيستفسر عنها بعض الأطفال وبتكون محرجة لدرجة كبيرة وساعات كتير بابا وماما مش بيلاقوا اجابة ليها وده بيتخليهم يعملوا حاجة من اتنين إما بيتجاهلوا وبيهربوا وبيبان ويمكن يعنفوا الطفل لأنهم اتجرأ سأله أسئلة زي كده
أو بيجابوا بشكل غلط وده بيفقد ثقة الطفل لماما أوبابا وطبعا دا لما بيكتشف إنه كدب عليه او حتى مش عارف الصح
خلونا نتفق في الأول إن ماما وبابا لازم يكون مبدأهم الصراحة ..يعني مش لازم بأي حال من الأحوال نكدب على الطفل ولو حسينا ان السؤال في غاية الصعوبة ومفيش طريقة نجاوب بيها على السؤال ده يبقى الاجابة وبمنتهى الهدوء..(لو سمحت ياحبيبي اديني فرصة اعرفلك الإجابة لأني مش متذكرها )وفي مقابل الاجابة دي لازم تبحث وتعرف إجابة وتقدمها للطفل من غير ما يسألك تاني لأن لو ما قدمتش اجابة لطفلك هيلاقيها عند حد تاني وممكن تكون غلط وتأثر في تفكيره لحد كبير وكمان عشان يتعود يلاقي عندك كل حاجة هو عاوزها
نيجي بقى للأسئلة المحرجة
هنفترض بعض الأسئلة ونجاوب عليها

يوسف
:ماما ليه أنا مش عندي من ده (مشيرا إلى ثدي الأم)
تجاوب بمنتهى الجدية
ماما:ياحبيبي عشان يوسف وهو صغير كان بياكل منه
يوسف:طيب ليه بابا مش عنده من ده ما هو كمان بيأكلني
ماما:بابا بيأكل يوسف بس وهو كبير لكن ماما بتأكله وهو صغير عشان كده ربنا خلق لها ده
يوسف:هو ربنا فين
ماما:ربنا موجود وشايفنا وشايف يوسف وبيحبه وعشان كده خلاه جميل كده
يوسف:وربنا ده شكله عامل ازاي
ماما:ربنا شكله جميل ...بس محدش بيشوفه
يوسف :ليه ياماما ..طيب أنا عاوز اشوفه
ماما:لو عاوز تشوفه يا يوسف يبقى لازم تخليه يحبك أكتر عشان تشوفه
يوسف:أنا اخليه يحبني أكتر إزاي
ماما:لازم تكون ولد طيب ومؤدب وتسمع كلام ماما وبابا وتكون شاطر في المدرسة وتخلي النلس كلها تحبك ومتزعلش حد منك(
أو أي سلوكايت تحبيه يعملها بس من غير ضغط أو مساومة على فعر سلوك معين)


طبعا دي أسئلة افتراضية تتوقعوها من الطفل
وممكن أسئلة أصعب وغير متوقعة لازم يكون عندك إجابتها..يمكن مش عندي الوقت دلوقتي إني أتكلم عنها
عشان كده أنا هيشرفني أستقبل أي ايميلات أو أسئلة بخصوص الطفل
رعايته ..مشاكل بيواجهها..طرق تربية سليمة....الخ
أي سؤال بخصوص الطفل محتارين فيه أنا مستعده أشاركم وأساعدكم حتى لو مش هعرف ..لكن هقدر أوصل للمتخصصين بسهولة لأنهم في مجال عملي
وهكون سعيده وأنا بعمل كده
ده الإميل




وهأكد عليكم
محتاجة دعواتكم
جــهاد مشالي

السبت، 13 ديسمبر، 2008

إتيـــــكيت ..بره البيت ...وجوه البيت





صباح الخير ولا أقول مساء ..
ولا قولكم خلينا نقول السلام عليكم
...
لما نقول ربنا بيقول والرسول قال ..يقولوا بلاش تذمت
لكن لما نقول الاتيكيت ..والتحضر يبقى أهلا ومرحب بالتحضر والاتيكيت
هقول حاجة في الاول بس.. إن معظم قواعد الاتيكيت هي مباديء شرعيه وضعها الدين الاسلامي قبل ما القانون الغربي يعرفها ..أو يدعي وضْعها
ندخل بقى في الموضوع
أي بابا وأي ماما بيكون حريص إن طفله يكون مهذب ..لطيف بيعامل الناس وخصوصا الأكبر منه بمنتهى الأدب
لكن ساعات ماما وبابا الحقيقة بيقعوا في مشاكل لما بييجوا يوجهوا الطفل
يعني مثلا ما يحلاش التوجيه الا قدام الضيوف
يعني مثلا سارة بتلعب بالكورة وعمو صلاح وطنط أمولة عندنا النهاردة
ماما: بنت عيب كده في ضيوف عندنا يقولوا عننا ايه
البنت تنكسف جدا لأنها أحرجتها قدام الضيوف يبقى قدامها حل من اتنين أما هتقعد مؤدبة زي ماما ماقالت لكنها بعد كده هتخاف من الناس وممكن يقلب بانطواء وتخاف من اي سلوك ومن رد فعل ماما ..أو هتعاند وتعمل نفس السلوك وتكرره عشان تثبت لماما وللضيوف شخصيتها







وفي الحاليتن مش مرغوب في رد الفعل ده
ومشكلة تانية بالنسبة للتوجيه
ان ماما وبابا بيتنازلوا عن السلوك الغلط في نطاق الاسرة ولكن لما يكونوا مع ناس او برده في ضيوف السلوك بيترفض وده بيسبب تشتيت للطفل وكمان بيفقده مصداقية ماما وبابا
يعني مثلا اسلام بياكل بشكل وحش جدا وماما وبابا شايفينه بيعمل كده كل يوم والموضوع عادي









لكن النهاردة يوم مختلف عمو يوسف وطنط ام على والأمور على معزومين عندنا على الغدا
الولد كالعادة بياكل بطريقته ..بصيت ماما لقيت على في منتهى الرقة والأدب وهو بياكل واسلام حاجة صعبة
ماما :بينها وبين نفسها (اخص الله يكسفك..طيب مش قدام الضيوف هو انا هسيب اسلام يبهدل الدنيا كده قدام الناس يقولوا علينا ايه)
ماما: اسلام..كل كويس وما توقعش الاكل من بقك
اسلام:اصلـ.....
ماما:اسكت ماتتكلمش والاكل في بقك

وبرده وقعنا في مشكلة التناقض وسلوك قدام الضيوف وعكسه في البيت
ده بيعمل مشاكل في سلوكيات الطفل زي ماقلت قبل كده وبيفقده المصداقية لبابا وماما
وبشكل عام انا ليا رأي في أسلوب اكساب السلوك السليم لطفلك وهو انك تعمله ـ السلوك المرغوب ـ با ستمرر قدامه وهو هيقلد والطفل ذكي وبيعرف يقلد ومش بس بيقلد السلوك الصح كمان بيقلد السلوك الغلط
شوف انت عاوز طفلك يكون ازاي وكن له زي ماتحبه يكون
دي مباديء خلونا نتفق عليها
دلوقتي ممكن اقول بعض السلوكيات اللي نحب نزرعها في أطفالنا وخصوصا انها في نطاق التعاملات اليومية






إتــــــــــيكيت






الطلب وما بعد الطلب






يعني لازم نعود الطفل على كلمتين (من فضللك ..لو سمحت)ولو الشخص كبير شوية نزود كلمة كمان (من فضل حضرتك)
دا لما يحب يطلي حاجة
وبعد الطلب طبعا لازم نشكر الناس وانا اتعلمت (من لا يشكر الناس لا يشكر الله)
يبقى بعد الطلب:متشكر ..شكرا..مرسي..جزاك الله خيرا(وعلى فكرة الكلمة دي بيقولها فعلا لو لقى بابا بيقولها)






آداب الطعام






أولا طبعا ومن غير ماكمل كلامي ننقول باسم الله
وطبعا كلنا عارفين المقولة اللي بنرردها دايما"ياغلام سم الله وكل بيمينك وكل مما يليك"
وكمان ما نبدأش أكل غير لما بابا يبدأ الأول
وما نعملش صوت مزعج على الأكل أو أي شغب
طبعا دي مش قوانين عسكرية .. لازم نعمل كده قدامهم عشن يقلودونا
وكمان الحمد لله بعد الأكل
ونفهمهم ليه بنسمي وليه بنحمد ربنا
بطريقة بسيطة
لن الطفل ممكن يسألك ليه بنعمل كده
وساعتها لازم تجاوب على تساؤلاته

دي سلوكيات بيسيطة وطبعا في سلويات كتييييييير بيحتاج يعرفها ويتعلمها الطفل بتقابل الآباء وبيحرصم على اكسابها لأطفالهم
لكن لازم نكون بره البيت زي جوه البيت
تمام..؟
سلام






جهاد مشالي

الأحد، 7 ديسمبر، 2008

تعــــالوا عيدوا عندي








كل دقيقة ..كل ساعه ..كل يوم..كل أٍسبوع ..كل شهر ..وأخيرا كل سنة وانتم طيبين وبخير
وعيالنا كلهم بخير
عن العيد وخروف العيد أد ايه اللاطفال بيحبوا الاعياد والتجمعات وجو اللمة ودا بيساعد على استقرارهم لحد كبير
ولما بيشوفوا الخروف أكيد بيحصل حوارات داخلية بين الطفل ونفسه
زي مثلا
ياحرام الخروف ليه ندبحه ونعمله واوا
وأكيد بيتوجع
والدم
منظر الدم الفظيع ممكن يألم بعض الأطفال

فلازم نفهم الطفل يعني ايه ندبخ خروف ..ايه الحكمة ..القداسة ..الدين ..ولازم نحتك ونحكي قصة أضحية العيد
عشان يعرف ويقدر إن الخروف مش مجرد دبح ودم ..لا دا أمر من ربنا ولازم ننفذه
وكمان له حكمة ..والناس البسيطة اللي بتستنى لحمة الخروف من العيد للعيد





صلاة العيد





أنا عن نفسي مش بحس بفرحة العيد إلا لما بروح أصلي العيد أسلم على حبابيبي وأصحابي
وبلاقي الأطفال كتيير لابسين الهدوم الجديدة وفرحانين بالألعاب اللي اشترواها بالعدية
كمان لا زم نفهم اطفالنا مغزى صلاة العيد ونخليها حاجة اساسية في عيدنا وما نخافش عليهم من البرد ولا نحرص انهم يناموا الوقت ده ..هم نفسهم حابين انهم يعيشوا اللحظة دي





العيدية





العيدية دي شيء مهم جدا بين الكبار والصغيرين بس ياخسارة خلاص ما فيش كتير بيدوني عيدية غير بابا وماما وخالو ربنا يخليهم لي
الطفل بيحب العيدية وياريت كمان بابا ياخد ابنه وهو بيعيد على عمو وعمتو تيتا وكل القرايب والاهل عشان نعود الطفل ونعلمه صلة الرحم
دا باختصار عشان اسيبكم تاكلوا اللحمة بقى
لكن في حاجة مهمة نسيت اقول عليها
بعد ما تعيدوا على حبايبكم وقرايبكم
تيجوا تعيدوا هنا عندي وتقعدوا معايا شوية تنوروني وتجيبوا معاكم(العيدية)و العيال عشان ألحب محاهم
كل سنة وانتم طيبين





جـــهاد مشالي

الأحد، 23 نوفمبر، 2008

اضحك كركر ..اوعي تكشر







مي: مالك ياماسن مقلطتم ليه
مازن: مفيس يامي متايق سوية
مي: مين مدايقك بس باباك بيدوه
مازن:هو فيه غيله هو ومياتوه
مي: ومامتك كمان مزعياك
مازن:أيوة يا مي خانقني والله مش عارفة أيعب أو أتحك أو أحمل أي حاكة كل حاكة عاوزين يسكتوني عيسان يعيفوا يتكيموا أو يعيفوا يستخيوا او عسان في تيوف
مي:معييس يا ماسن بكرة تكبل وتيكي نلحب مح بحطينا من غير حد مايزحجنا
اصبي شوية
مازن:أنا أصب لا ..لا..لا.لا.. أنا هضحك بصوت عالي حتى لما يكون في تيوف
بس هه

.................
الطفل مش غبى يا جماعه الطفل بيفهم كويس أوي ومشكلة بيقع فيها كل الناس إنهم بيكونوا فاهمين ان الطفل مش فاهم هو بيقول ايه او بيعمل ايه كل الحكاية انه مش بيقدر يعبر زيك ..مش بيقدر يستوعب بنفس سرعتك..لكن بيقدر يخزن ..بيقدر يطلع نتايج ذكية ..ردود أفعال مناسبة
مازن ياحرام بيتكلم مع مي صاحبته وبيشكيلها من ماما وبابا اللي كاتمين على نفسه
ومش بيخلوا مازن يلعب ولا يدحك خالص
يضحك ياجماعه يضحك
الضحك حاجة مهمة من حاجات العيال
الضحك مفيد لصحة أطفالنا الجسمانية والعاطفية،فبلاش تحرميه وتحرمي نفسك من نعمة الضحك وكمان لحظتها بتفيدك بمتعه جميلة انت وبابا لما تشوفي مازن الجميل بيضحك
طيب هل في طرق ممكن نخلي بيها الطفل يضحك
يعني ازاي اضحك ابني الجميل





شوفي ياماما وشوف يابابا كمان هو انت مش هتضحكه ولا ايه..!
الأطفال بيضحكوا مثلا لما يشوفوا البالونات الملونة
أو فقاقيع الصابون وأنا فاكرة لما كنت صغيرة بابا كان بيشتري لي دايما العلية اللي بحط يها صابون وفيها ريشة بلاستيك اطلعها وأنفخ وتطلع فقاقيع ملونة وأنا لغاية دلوقتي بحبها
الموضوع ده طبعا بييجي بالاكتشاف ازاي..؟ يعني كل طفل ممكن يضحكه حاجات مختلفة عن الطفل التاني
وماما بتقدر تعرف ده بمعايشتها لإبنها يعني مثلا لما يكون زعلان تقعد تحايل فيه لغاية مايضحك ولما يضحك المرة دي ممكن الطريقة دي ماتضحكوش المرة التانية

*فقاقيع الصابون:
اشترى علبة فقاقيع صابون من أى محل لألعاب الأطفال واستخدميها لتنفخى الفقاقيع لطفلك! هيستمتع طفلك أوي برؤية الفقاقيع وهى تكبر وتطير فى الهواء وبعدين تنفجر





*القبلة الكبيرة:
بللي شفتيك ثم انفخي بلطف على جلد طفلك (على سبيل المثال على صدره، بطنه، أو ذراعيه) فالصوت والإحساس بالزغزغة بجد هيضحكوه وهتكوني سعيدة بضحكه اوي
وطرق كتيييييييييير ممكن تكتشفها الأم بنفسها بس تكون فعلا مهتمة بسعادة ابنها


العندعند الطفل مشكلة بيعاني منها كتيييييييير من الأهالي
ودي مشكلة بيتيجي من رغبتهم في إثبات ذاتهم وكمان نتيجة عن طريقة تعامل بابا وماما معاهم بشكل مش صحيح
وممكن أذكر باختصار بعض اللمحات نعالج بها مشكلة العند

أولا :لما يعاند الطفل في مسأله معينة ما ركبش دماغي وأعمل عقلي بعقله وأعاند قدامه..وممكن أنفذ له طلبه بشيء من الحكمة يعني من غير ما أبين له اني عملت كده بس عشان أخلص من زنه لا.. لأن لو حس بكده هيستغلك بقى كل مايحتاج حاجة هيعيط ويعمل نفس الحاجت اللي جابت نتيجة المرةالأولي

ثانيا:لما أحب أعلم ابني حاجة لازم أربطها بحاجة تانية هو بيحبها مثال بسيط جدا موضوع النوم ممكن نربطه بحكاية حدوتة وبكده هنخلي أمر نوم الطفل محبب ليه بعد ماكنت بتشيلي همه وخصوصا بقى لما يكون بابا وماما على السرير جنبه وبيضحكوا مع بعض وقتها بيشعر الطفل بجو من الدفء الجميل

ثالثا:مدحهم قدام الناس يعني لما يكون في حد غريب أو قدام ضيوف بلاش تشتكي منهم عشان دي حاجة فعلا بتضايقهم جدا وبتدفعهم للعند لكن العكس بيخليهم أكثر هدوء وبيسعي كمان انه يكون افضل

رابعا:إنك تتيحي له الفرصة إنه يفرغ طاقته اللي جواه بالرياضة مثلا أو اللعب أو حتى إنه يكسر لعبه مش مهم وهي دي مهمة اللعب..لكن طبعا نحاول بقدر الامكان إننا نوجهه لنشاط مثمر

الطفل ده بيكون بالنسبة للمجتع أناني وبالنسبة لنفسه من حقه يحصل على لكل حاجة طبعا هو مش فاهم إن دي انانية لكن دي طبيعته حاجة بسميها المتخصصون(التمركز حول الذات)
لأنه مش بيكون شايف أو مقتنع أو حاسس غير بنفسه والطفل الحيقيقة عشان يكون طبيعي لا زم يمر بالمرحلة دي ساعدوه ان يمر بيها بسلام

وســــــــلام