الأحد، 23 نوفمبر، 2008

اضحك كركر ..اوعي تكشر







مي: مالك ياماسن مقلطتم ليه
مازن: مفيس يامي متايق سوية
مي: مين مدايقك بس باباك بيدوه
مازن:هو فيه غيله هو ومياتوه
مي: ومامتك كمان مزعياك
مازن:أيوة يا مي خانقني والله مش عارفة أيعب أو أتحك أو أحمل أي حاكة كل حاكة عاوزين يسكتوني عيسان يعيفوا يتكيموا أو يعيفوا يستخيوا او عسان في تيوف
مي:معييس يا ماسن بكرة تكبل وتيكي نلحب مح بحطينا من غير حد مايزحجنا
اصبي شوية
مازن:أنا أصب لا ..لا..لا.لا.. أنا هضحك بصوت عالي حتى لما يكون في تيوف
بس هه

.................
الطفل مش غبى يا جماعه الطفل بيفهم كويس أوي ومشكلة بيقع فيها كل الناس إنهم بيكونوا فاهمين ان الطفل مش فاهم هو بيقول ايه او بيعمل ايه كل الحكاية انه مش بيقدر يعبر زيك ..مش بيقدر يستوعب بنفس سرعتك..لكن بيقدر يخزن ..بيقدر يطلع نتايج ذكية ..ردود أفعال مناسبة
مازن ياحرام بيتكلم مع مي صاحبته وبيشكيلها من ماما وبابا اللي كاتمين على نفسه
ومش بيخلوا مازن يلعب ولا يدحك خالص
يضحك ياجماعه يضحك
الضحك حاجة مهمة من حاجات العيال
الضحك مفيد لصحة أطفالنا الجسمانية والعاطفية،فبلاش تحرميه وتحرمي نفسك من نعمة الضحك وكمان لحظتها بتفيدك بمتعه جميلة انت وبابا لما تشوفي مازن الجميل بيضحك
طيب هل في طرق ممكن نخلي بيها الطفل يضحك
يعني ازاي اضحك ابني الجميل





شوفي ياماما وشوف يابابا كمان هو انت مش هتضحكه ولا ايه..!
الأطفال بيضحكوا مثلا لما يشوفوا البالونات الملونة
أو فقاقيع الصابون وأنا فاكرة لما كنت صغيرة بابا كان بيشتري لي دايما العلية اللي بحط يها صابون وفيها ريشة بلاستيك اطلعها وأنفخ وتطلع فقاقيع ملونة وأنا لغاية دلوقتي بحبها
الموضوع ده طبعا بييجي بالاكتشاف ازاي..؟ يعني كل طفل ممكن يضحكه حاجات مختلفة عن الطفل التاني
وماما بتقدر تعرف ده بمعايشتها لإبنها يعني مثلا لما يكون زعلان تقعد تحايل فيه لغاية مايضحك ولما يضحك المرة دي ممكن الطريقة دي ماتضحكوش المرة التانية

*فقاقيع الصابون:
اشترى علبة فقاقيع صابون من أى محل لألعاب الأطفال واستخدميها لتنفخى الفقاقيع لطفلك! هيستمتع طفلك أوي برؤية الفقاقيع وهى تكبر وتطير فى الهواء وبعدين تنفجر





*القبلة الكبيرة:
بللي شفتيك ثم انفخي بلطف على جلد طفلك (على سبيل المثال على صدره، بطنه، أو ذراعيه) فالصوت والإحساس بالزغزغة بجد هيضحكوه وهتكوني سعيدة بضحكه اوي
وطرق كتيييييييييير ممكن تكتشفها الأم بنفسها بس تكون فعلا مهتمة بسعادة ابنها


العندعند الطفل مشكلة بيعاني منها كتيييييييير من الأهالي
ودي مشكلة بيتيجي من رغبتهم في إثبات ذاتهم وكمان نتيجة عن طريقة تعامل بابا وماما معاهم بشكل مش صحيح
وممكن أذكر باختصار بعض اللمحات نعالج بها مشكلة العند

أولا :لما يعاند الطفل في مسأله معينة ما ركبش دماغي وأعمل عقلي بعقله وأعاند قدامه..وممكن أنفذ له طلبه بشيء من الحكمة يعني من غير ما أبين له اني عملت كده بس عشان أخلص من زنه لا.. لأن لو حس بكده هيستغلك بقى كل مايحتاج حاجة هيعيط ويعمل نفس الحاجت اللي جابت نتيجة المرةالأولي

ثانيا:لما أحب أعلم ابني حاجة لازم أربطها بحاجة تانية هو بيحبها مثال بسيط جدا موضوع النوم ممكن نربطه بحكاية حدوتة وبكده هنخلي أمر نوم الطفل محبب ليه بعد ماكنت بتشيلي همه وخصوصا بقى لما يكون بابا وماما على السرير جنبه وبيضحكوا مع بعض وقتها بيشعر الطفل بجو من الدفء الجميل

ثالثا:مدحهم قدام الناس يعني لما يكون في حد غريب أو قدام ضيوف بلاش تشتكي منهم عشان دي حاجة فعلا بتضايقهم جدا وبتدفعهم للعند لكن العكس بيخليهم أكثر هدوء وبيسعي كمان انه يكون افضل

رابعا:إنك تتيحي له الفرصة إنه يفرغ طاقته اللي جواه بالرياضة مثلا أو اللعب أو حتى إنه يكسر لعبه مش مهم وهي دي مهمة اللعب..لكن طبعا نحاول بقدر الامكان إننا نوجهه لنشاط مثمر

الطفل ده بيكون بالنسبة للمجتع أناني وبالنسبة لنفسه من حقه يحصل على لكل حاجة طبعا هو مش فاهم إن دي انانية لكن دي طبيعته حاجة بسميها المتخصصون(التمركز حول الذات)
لأنه مش بيكون شايف أو مقتنع أو حاسس غير بنفسه والطفل الحيقيقة عشان يكون طبيعي لا زم يمر بالمرحلة دي ساعدوه ان يمر بيها بسلام

وســــــــلام

السبت، 15 نوفمبر، 2008

بابا ..احكيلي حدوتـــة


كنا وكانوا زمان بنسمع بابا وماما بيقولوا عن حكايات جدو وحكايات تيتا
لكن هم ليه ما عملوش كده وحكوا لنا حدوتة
لأنهم مش فاضيين يعملوا كده .. وكمان هم فاهمين ان تيتا كانت بتحكي الحدوتة عشان هي فاضية ومش عندها حاجة تعملها ..
عاوزة اقول انه لاء مش بس عشان كده .. ده عشان تيتا دي كانت أم والأم بفطرتها بتعرف اطفالها محتاجه ايه وبتعمله ..( لكن امهات اليومين دول مش لازمهم يعملوا حاجة غير لنفسهم وبس ..وفي الآخر عاوزين أولادهم يكونوا أحسن من أولاد مها جارتنا ويجيبواا درجات أحسن منهم وحاجات عبيطة عاوزاها على الجاهزمن غير ماتتعب ) ...
والحكايات اللي كانت بتحكيها لأطفالها ولأحفادها كانت بتشعر بمتعتهم وبمدى تأثيرها فيهم عشان كده كانت بترضيهم والرضا مش بس متعه لكن تعليم
يعني مثلا بتلاقي إن مصطفي دايما يسألها وهي بتحكي الحدوتة وبتلاقي إن إجابتها على أسئلة مصطفي بتوجهه للسلوك اللي هيا عاوزاه
يعني مثال: ليه السلحفة سبقت الأرنب مع إنها أبطأ منه
ترد تيتا:عشان هيا مش كسلانة هي بطيئة لكن برده مش كسلانة ومشيت لغاية ماوصلت قبل الآرنب السريع الكسلان بكده اتعلم مصطفي أنه لازم يكون نشيط جدا ويسبق أي أرنب طبعا ده بعقل مصطفي

من كام سنة كان في حملة اقرأ لطفلك كان في ناس رديت على الحملة دي بعبارت ساخرة هو احنا فاضيين عشان نقعد نقرا ..هم أصلا هيفهموا ..دي ناس فاضية

القراءة للأطفال من أهم الحاجات اللي بتخليه مقبل على القراة بشكل عام يعني "على" اللي ماما بتقرأ له حكايات من الكتاب اللي فيه صور ملونة وجميلة وبيحب يتفرج عليها وماما بتقرأ له هيتعلم يقرأبنفسه قبل" أحمد" اللي ماما دايما مشغولة عنه وهيكون أشطر بكتير ..
في ناس هتقول أنا ابني ذكي وممكن يتعلم بسرعه ويكون أحسن من الولد اللي اتعلم القراءة قبله ابنك فعلا ذكي لكن هو فعلا فقد جزء كبير من ذكاءه الفترة اللي فاتت في الوقت اللي الولد التاني اللي أقل منه ذكاء تجاوز نقص ذكاءه بالقراءة يعني ابنك كان فعلا ممكن يكون أفضل منه دلوقتي بقه زيه او حتى اسوأ منه

القراءة كمان للطفل بتخليه أكثر قدرة على التخيل وتنمي إحساسه بجمال الاشياء والاحساس باللغة حتى وهو في السن الصغير ده دا غير متعته طبعا وهو بيتابع أحداث الحدوتة زي مابيقول عليها العيال الحدوتة بتخلي الطفل عنده خبرة إزاي يتصرف في المواقف المختلفة
يعني حدوتة التعلب والأرنب لما التعلب كدب على الأرنب ووقعه في الحفرةعشان ياكله وازاي قدر الارنب بذكاءه انه يخدعه ويهرب منه طبعا دا بينشط تفكير الأطفال وكمان بيهيئه لوجود أخطار يعني يكون فاهم إن زي مافي خير وسلام..في شر ولازم نقدر ندافع عن نفسنا

في حاجات لازم نعرفها لما نييجي نختار قصة معينة للأطفال ..لأن مش كل طفل بتناسبه كل القصص الأطفال من سنة3إلى 4 سنوات
طبعا الفئة دي محتاجة معاملة خاصة في حكاية الحواديت بنختار لهم القصص اللي فيها رسومات واضحة وملونة بألون (فاقعه)مبهرة وكمان شخصيات القصة أو الحدوتة تكون من الحيوانات والطيور لأن الطفل بيحب العالم ده أوي وبيجذبه جدا في الوقت ده من عمره وعنده قابلية انه يتعلم منه أكتر من إنه يتعلم من أمه أو أخوه الكبير
يعني مثلا الأسد يبقى هو الظابط اللي بيسمع كلامه كل افراد الغابة....

لما يتجاوز الطفل 4 سنوات

بيكون الطفل في حاجة انه يعرف حاجات كتير عن العالم المحيط بيه وبتكتر أسئلته وكتير بيضايق بابا وماما من أسئلته اللي بيعجزوا أحيانا عن اجابتها..
والطفل هنا هيبدأ ينفر شوية بشوية من القصص الخيالية المبالغ فيها لكن برده هيقبل عليها لأنه هيلاقي فيها اللي هو محتاجه لخياله ولازم ماما أو بابا أو حتى المدرسة اللي في الحضانة تبدأ ما تبالغش في الخيال اللي بيتقدم له مع عدم قطعه وممكن نلاحظ في الفترة دي إن الطفل بيبدأ يحكي حكايات من خياله ممزوجة من الواقع شوية وطبعا على إنها فعلا حصلت وماما بتنزعج جدا وتقوله إنت بتكدب(أرجوكم بلاش نواجه الطفل بكدبه لأنه مش عارف ان دا كذب هو بيمارس فعل التخيل في الوقت ده وممكن نستفيد من ده في إننا نكتب حكاياته ونحكيهاله بعد كده ونقوله انه هو اللي نألفها وبكده بنمي فيه العمل الأدبي) وساعات تخاف وتقول إنه تعبان وساعات حاجات كتير الأمهات بيخترعوها من خوفهم على عيالهم

حاجة مهمة لازم أصارحكم بيها بلاش أرجوكم القصص التاريخية والتواريخ المملة اللي إحنا شخصيا بنمل منها.. الطفل في الفترة دي مش مدرك أساسا معني الزمن ومش عارف بكرة ولا امبارح ولا سنة كام.. هو مش لامس ده
وحاجةأهم.. الطفل بيزيد محصوله اللغوي في الفترة دي بسرعه عجيبة يعني ناخد بالنا إننا أي كلام بيتقال قدامه بيتنحت في ذاكرته وبيكرره ومش قضيته هو كلام كويس ولا كلام بذيء
يعني نتخير الكلام المناسب اللي هنقوله قدام أطفالنا
ونتقابل بعد الفسحة

سلام لكل العايل وأهالي العايل

الجمعة، 7 نوفمبر، 2008

لازم ألعب...!


يماما سيبيه يلعب..يبابا سيبه يلعب
يجماعه هو لازم يلعب ..اللعب مش بس عشان يضحك ويكسر ويلخبط شكل البيت واللي انت في الآول وفي الآخر خايفة على تعبك بتاع طول اليوم
لكن اللعب عند الطفل هو أول حقوقه ..هيا حياته اللي بيرسمها في لعبه وبيخترع في لعبه وبيغني وبيني وبيمارس كل المهن في لعبته الصغيرة اللي انت عاوزة تحرميه منها عشان خايفة على منظر البيت ..
ولازم عشان نقدر أهمية اللعب بشكل أكبر لازم نعرف شوية حاجات
......
في مجموعه من علماء النفس أثبتوا ان اللعب دا له وظايف
وهنقولها باختصار وكل عالم قال انه له وظيفة شكل
حد قال ان العب بينفس عن الطفل.. يعني مثلا بنوتة مامتها قرفاها في عيشتها كل حاجة غلط عيب ..بنت..انا مش قلت ماتعمليش كده والبنت يحرام بتبص وتسكت وتحط وشها في الارض
طبعا امها فاهمة انها كده هتكون مؤدبة ومحترمة والناس كلها بتحبها
ماتعرفس انها كده بتعلمها الجبن بنتك جبانة ياهانم فوقي
تيجي البنت وهي لوحدها تجيب العروسة المسكينة بتاعتها ووتقعد تشخط وتنطر وتضرب زي ماما مابتعمل وبالظبط تقلد الحوار بتاعها
وقيسي على كده كتير
وفي عالم تاني قال ان اللعب بيخلي الطفل يبني لمستقبله يعني مثلا بيمارس الوظيفة اللي هيعملها في مستقبله يعني ازاي؟
قلت لي ازاي
يعني ولد بيشوف شرطي المرور كل يوم وهو رايح مع ماما الحضانة قبل ماتروح الشغل
ييجي باليل مع نفسه ومن غير ما ماما تشوفه يتخيل نفسه بيوقف العربيات وبيدي اشارة حمرة وخضرة وصفرة...
أنا ليه بقول ماما ماما عشان بابا دايما وغالبا بيكون في الشغل طول اليوم ومبيشاركش الأم في تربية الطفل الا بجزء بسيط جدا
بيحصل نتيجية دا حاجة من اتنين..
اما الطفل بيكون بابا بالنسبة له اللي بيعوضه عن شدة ماما معاه وبيجري عليه اول مابييجي من الشغل هربان من ماما والاب ساعات بيكون فرحان بكده وان ابنه بيحبه اكتر من امه ..دا بيكون طبعا غلط من ناحية ان الأم لما الطفل بيعمل حاجة غلط لازم بيكون في نوع من التقويم فمثلا تقوله هقول لبابا وهيزعل منك ..في الحالة دي الولد مش هيهمه زعل بابا لأنه بيحه وعارف انه مش هيزعله

أما هتلاقي الولد بيخاف جدا من باباه وبيمثله (البع بع) ودا بسبب ضغط الآم عليه والاب بعيد عنه
طبعا الوسطية هي الحل ولازم الحب من الأب وكمان يكون مقوم مباشر ليه وعشان كده لازم تعاون بابا وماما
مش كل حد منهم يقول للتاني مش هو ابنك ..بابا.. هوانا فاضي .. واسهل كلمة بيقولها ..سيبي الشغل وافضي لابنك ..وحتى لو سابت الشغل يبابا برده لازم تكون معاه انت وماما
نرجع للعب
ازاي نستفيد من لعب الأطفال بما ان دي حاجة ضرورية وبيحبها الطفل
ممكن ماما وكمان بابا على فكرة يشاركوا الطفل في اللعب ويكسبوه قيم ومباديء وسلوكيات سليمة من اللعب دا
يعني مثلا ماما لاقيت الفاظة مدشدشة فجابت احمد وقالت له ..مين كسر الفاظة ..احمد عشان خايف من شكل ماما وهيا بتستجوبه بسرعه قالها دي على ..أخوه الكبير .. فطبعا هيا عرفت انه مش على ماتجيش بقى تقيم عليه الحد وتجلده ميت جلده.. لكن ممكن تعلمه ان الكدب مش صح ومن غير ماتقوله الكداب بيروح النار لأنه مش عارف ايه هيا النار ومش مدرك ايه البتاع ده اللي بتتكلم عنه ويمكن يفتكره شيكولاته ويقولها انا عاوز نار
لكن ممكن ييجي بابا باليل بعد مايعرف يجيب احمد ويحكي له حدوتة عن الارنوب اللي كان بيكذب على ماما وبعدين التعلب كان هيكله عشان مش بيقول الحقيقة
وبكده احمد بيكون عارف ان اللي مش بيقول الحق لازم يحصل حاجة هو مش بيحبها
دا مثال
مثال تاني ..
عاوزين نعمل مع احمد تمارين رياضية عشان يتعود على ممارسة الرياضة
برده ممكن نشغل اغنية لطيفة هو بيحبها ومعاه نطنطط وهو هيقلد وهيحب كده خصوصا لما يكون الاب والام مع بعض
أو
أو
أو
حاجات كتير ممكن نعملها باللعب
وحاجات كتير العيال عاوزينها من اللعب
واحنا بس بنوبخ وبنزعق وبنرمي مسؤليتهم على بعض وفي الآخر بنرميهم في اي حضانة لمجرد تخفيف المسؤلية عننا
هنشوف بعدين ليه الحضانة وازاي نكون مع الحضانة في سد حاجات العيال
انتظروني

الأحد، 2 نوفمبر، 2008

استعنا على الشقا بالله


سلام جميل على كل العيال وأم العيال وأبو هم كمان عشان مانزعلش حد مننا
أكيد كلنا بنتعامل مع أطفال وفيه إللي بيقدر يتحمل ..شقاوتهم..لماضتهم .. وأسئلتهم اللي ساعات كتييير مش بنلاقي لها إجابة وبيكون شكلنا وحيييييييييييش
لكن ولو ..
وفي اللي مش بيقدر يتحمل كل ده وأول ماالعيل ينطق يقوم مديه بونية كاتمه ..هو في الحقيقة يجماعه مش بس بيكتم صوته دا كمان بيكتم حجات حلوة كتيرة جواه والحاجات دي لما بتموت مستحيل ترجعها تاني لأن الطفل بيكتسب جذور شخصيته في السن ده ..إنت بقى بسم الله ماشاء الله ناصح بتخلع الجذور دي بحرفية قال إيه بتربيه وبتعلمه..
الحقيقة ياجماعه إحنا اللي عاوزين نتعلم ..نتعلم إزاي نعلم ..وهنعلم إيه؟
الطفل مخلوق جميل ..محتاج الجمال عشان يقدر يكون دايما جميل
واللي مستعد معانا يتعلم بسرعه يسجل اسمه هنا عشان يعرف حاجات العيال وإزاي نقدر نوصل الحاجات دي.
على فكرة أنا سامعه واحد من بعيد بيوشوش مراته ..
أيوة إنت ممكن أعرف بتقولها إيه
أنا بصراحة مش مقتنع بموضوع إننا نتعلم دي هو بعد ماشاب ودوه الكتاب ولا إيه
ثم أنا بربي إبني زي ماربناي أبويا وأنا قدامكم أهو زي الفل
طيب ياسيدي إنت زي الفل بس هسألك سؤال إنت في مرة ماحسيتش إن والدك كان غلطان في حاجة كده ولا كده واتمنيت إنه يتصرف بشكل إنت شايفه أنسب
بصراحة حصل
كام مرة؟
يعني.. مش فاكر
مش فاكر ..يعني كتير؟وكنت احساسك إيه وقتها؟
ياااااااه إنت هترجعيني لأيام الطفولة المشرده..كنت بقول إني كل ده مش هيحصل لما آجي أربي ولادي
جمييييييييل..دا سببه باختصار ومن غير لف ودوران إن كل وقت وله ظروفه وله ثقافته وانت كنت محتاج حاجات أبوك معرفهاش عشان ماعشهاش..ومحدش عرفهالو وكمان هو ماحاولش إنه يعرفها
لكن إنت لازم تعرف عيالك محتاجين إيه وتتعلم إزاي توصله
وفي الآخر إنت الكسبان
وهيكون زي ماكلنا إتعلمنا (سندنا..وضهرنا ) وكمان هيكون ذخر ليك في الجنة
قال الرسول صلي الله عليه وسلم
إذا مات بن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث
صدقةٌ جارية
علم يٌنتفع به
أو ولد صالح يدعو له
صدق رسول الله

يعني ياأخي تبطل وشوشة مع الست هانم مراتك وتقوم تسجل اسمك بسرعه عشان تلحق مكان

واعرف حاجات عيال