الأحد، 23 نوفمبر، 2008

اضحك كركر ..اوعي تكشر







مي: مالك ياماسن مقلطتم ليه
مازن: مفيس يامي متايق سوية
مي: مين مدايقك بس باباك بيدوه
مازن:هو فيه غيله هو ومياتوه
مي: ومامتك كمان مزعياك
مازن:أيوة يا مي خانقني والله مش عارفة أيعب أو أتحك أو أحمل أي حاكة كل حاكة عاوزين يسكتوني عيسان يعيفوا يتكيموا أو يعيفوا يستخيوا او عسان في تيوف
مي:معييس يا ماسن بكرة تكبل وتيكي نلحب مح بحطينا من غير حد مايزحجنا
اصبي شوية
مازن:أنا أصب لا ..لا..لا.لا.. أنا هضحك بصوت عالي حتى لما يكون في تيوف
بس هه

.................
الطفل مش غبى يا جماعه الطفل بيفهم كويس أوي ومشكلة بيقع فيها كل الناس إنهم بيكونوا فاهمين ان الطفل مش فاهم هو بيقول ايه او بيعمل ايه كل الحكاية انه مش بيقدر يعبر زيك ..مش بيقدر يستوعب بنفس سرعتك..لكن بيقدر يخزن ..بيقدر يطلع نتايج ذكية ..ردود أفعال مناسبة
مازن ياحرام بيتكلم مع مي صاحبته وبيشكيلها من ماما وبابا اللي كاتمين على نفسه
ومش بيخلوا مازن يلعب ولا يدحك خالص
يضحك ياجماعه يضحك
الضحك حاجة مهمة من حاجات العيال
الضحك مفيد لصحة أطفالنا الجسمانية والعاطفية،فبلاش تحرميه وتحرمي نفسك من نعمة الضحك وكمان لحظتها بتفيدك بمتعه جميلة انت وبابا لما تشوفي مازن الجميل بيضحك
طيب هل في طرق ممكن نخلي بيها الطفل يضحك
يعني ازاي اضحك ابني الجميل





شوفي ياماما وشوف يابابا كمان هو انت مش هتضحكه ولا ايه..!
الأطفال بيضحكوا مثلا لما يشوفوا البالونات الملونة
أو فقاقيع الصابون وأنا فاكرة لما كنت صغيرة بابا كان بيشتري لي دايما العلية اللي بحط يها صابون وفيها ريشة بلاستيك اطلعها وأنفخ وتطلع فقاقيع ملونة وأنا لغاية دلوقتي بحبها
الموضوع ده طبعا بييجي بالاكتشاف ازاي..؟ يعني كل طفل ممكن يضحكه حاجات مختلفة عن الطفل التاني
وماما بتقدر تعرف ده بمعايشتها لإبنها يعني مثلا لما يكون زعلان تقعد تحايل فيه لغاية مايضحك ولما يضحك المرة دي ممكن الطريقة دي ماتضحكوش المرة التانية

*فقاقيع الصابون:
اشترى علبة فقاقيع صابون من أى محل لألعاب الأطفال واستخدميها لتنفخى الفقاقيع لطفلك! هيستمتع طفلك أوي برؤية الفقاقيع وهى تكبر وتطير فى الهواء وبعدين تنفجر





*القبلة الكبيرة:
بللي شفتيك ثم انفخي بلطف على جلد طفلك (على سبيل المثال على صدره، بطنه، أو ذراعيه) فالصوت والإحساس بالزغزغة بجد هيضحكوه وهتكوني سعيدة بضحكه اوي
وطرق كتيييييييييير ممكن تكتشفها الأم بنفسها بس تكون فعلا مهتمة بسعادة ابنها


العندعند الطفل مشكلة بيعاني منها كتيييييييير من الأهالي
ودي مشكلة بيتيجي من رغبتهم في إثبات ذاتهم وكمان نتيجة عن طريقة تعامل بابا وماما معاهم بشكل مش صحيح
وممكن أذكر باختصار بعض اللمحات نعالج بها مشكلة العند

أولا :لما يعاند الطفل في مسأله معينة ما ركبش دماغي وأعمل عقلي بعقله وأعاند قدامه..وممكن أنفذ له طلبه بشيء من الحكمة يعني من غير ما أبين له اني عملت كده بس عشان أخلص من زنه لا.. لأن لو حس بكده هيستغلك بقى كل مايحتاج حاجة هيعيط ويعمل نفس الحاجت اللي جابت نتيجة المرةالأولي

ثانيا:لما أحب أعلم ابني حاجة لازم أربطها بحاجة تانية هو بيحبها مثال بسيط جدا موضوع النوم ممكن نربطه بحكاية حدوتة وبكده هنخلي أمر نوم الطفل محبب ليه بعد ماكنت بتشيلي همه وخصوصا بقى لما يكون بابا وماما على السرير جنبه وبيضحكوا مع بعض وقتها بيشعر الطفل بجو من الدفء الجميل

ثالثا:مدحهم قدام الناس يعني لما يكون في حد غريب أو قدام ضيوف بلاش تشتكي منهم عشان دي حاجة فعلا بتضايقهم جدا وبتدفعهم للعند لكن العكس بيخليهم أكثر هدوء وبيسعي كمان انه يكون افضل

رابعا:إنك تتيحي له الفرصة إنه يفرغ طاقته اللي جواه بالرياضة مثلا أو اللعب أو حتى إنه يكسر لعبه مش مهم وهي دي مهمة اللعب..لكن طبعا نحاول بقدر الامكان إننا نوجهه لنشاط مثمر

الطفل ده بيكون بالنسبة للمجتع أناني وبالنسبة لنفسه من حقه يحصل على لكل حاجة طبعا هو مش فاهم إن دي انانية لكن دي طبيعته حاجة بسميها المتخصصون(التمركز حول الذات)
لأنه مش بيكون شايف أو مقتنع أو حاسس غير بنفسه والطفل الحيقيقة عشان يكون طبيعي لا زم يمر بالمرحلة دي ساعدوه ان يمر بيها بسلام

وســــــــلام